إجابة:سلوى صبار

يعتقد الكثير من الرجال بأنهم يستطيعون ببساطة إجبار النساء على ارتداء الحجاب. بدلاً عن ذلك، فإن القرآن الكريم والنبي محمد صلى الله عليه وسلم صريحان: ففي الإسلام ، يُسمح للرجال بفعل ذلك على الإطلاق فإن عبء الاحتشام يقع على عاتقنا. ففي وظيفتي اليومية كمحامية حقوق مدنية تناضل من أجل حقوق النساء المسلمات. لذلك ، عندما رأيت تداول " يوم المرأة المسلمة " على تويتر خلال هذا الأسبوع ، شعرت بأنني مجبرة على مشاركة أفكاري حول موضوع الحجاب. و لأنه تناول نقطة جديدة على ما يبدو حول الحجاب لم يدركها سوى عدد قليل من الناس فقد شقت طريقها ببطء حيث أن القرآن لا يخاطب النساء لمتابعة ارتداء الحجاب بل إنه يخاطب الرجال أولاً وهذا ليس خطأ مطبعي. الإسلام يضع المسؤولية الرئيسية عن مراقبة ارتداء الحجاب ليس على النساء بل على الرجال فمن المهم فهم هذه النقطة. كثيرا ما يخلط الناس بين "الحجاب" و "وغطاء الرأس". ارتداء غطاء الرأس هو أحد أشكال الحجاب، لكن غالباً ما ينسى الرجال أن الحجاب أكثر من ذلك بكثير. وفي بداية النقاش حول هذا الموضوع، يأمر القرآن الرجال بعدم التحديق على النساء وعدم الاختلاط. يُلزم القرآن الرجال بمراعاة الحياء في قوله تعالى: وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آبائهن أو آباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بني إخوانهن أو بني أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولي الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا إلى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون“ . هذه الآية توبخ القوانين القسرية على النساء التي تدعي "يجب أن تغطي النساء وإلا يتشتت الرجال". وإنها تدمر ثقافة الاغتصاب لأنها يطلب من الرجال إصلاح أنفسهم أولاً وكما إنها تهدم الشكاوى من أن ما ترتديه المرأة "استفزازي" ، لأنه يحرم الرجال من التحديق في النساء. في الإسلام ، حيث يتوجب على الرجال الالتزام تجاه الله وعلى النساء ارتداء الحجاب . أتصور محادثة بين شخص يقوم بتدريس القرآن ورجل : المعلم: لا للتحديق في النساء. الرجل: لكنها ترتدي ملابس كاشفة! المعلم: لماذا تحدق توقف عن القيام بذلك. الرجل: لكنها مكشوفة . المعلم: لمَ أنت تحدق؟ الرجل: اه ... إذا اختار الرجل أن يقبل الإسلام ، يقول الإسلام إنه يجب عليه أن يلتزم بالحجاب. وتؤكد توجيهات النبي محمد هذا الرأي لقد فيؤكد اذا كان الرجل عفيفاً ستكون المرأة كذلك تم توضيح هذه النقطة مرة أخرى عندما ركب النبي مع رفيقه الفضل بن عباس و اقتربت امرأة وصفت بأنها جميلة بشكل لافت للنظر لتطلب التوجيه في بعض المسائل الدينية. وقد بدأ الفضل بالتحديق بها بسبب جمالها. ورغم ذلك فإن النبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يوبخ المرأة لارتدائها ملابس غير محتشمة أو بسبب الكشف عن مفاتنها. بل ، "مد يده للخلف ممسكاً بذقن الفضل ، وأدار وجهه إلى الجانب الآخر حتى لا ينظر إليها". وبذلك أثبت النبي محمد مرة أخرى بأن العبء الرئيسي لمراقبة الحجاب يقع على عاتق الرجال. هذه الدروس تملك نقاط خفية ولكنها مهمة للغاية فقد سمعنا جميعًا بأن الرجل يقول ، "أريد زوجة عفيفة " ، لكنه هو ليس كذلك. اقول لمثل هؤلاء الرجال: لا تكن منافق فالقرآن يبقينا مسؤولين. فإن القرآن يأمر الرجال بالامتثال للحجاب من خلال كونه متواضعًا ، وليس لمنع التحديق . إن الرجال لا يدركوا أن العبء الأساسي للحجاب يوضع عليهم أولاً ،وإنها ظاهرة مذهلة أراها في عملي اليومي ولسبب ما ، يعتقد الرجال أنه يمكنهم ببساطة إجبار النساء على ارتداء الحجاب. لكن القرآن الكريم والنبي محمد صريحان: ففي الإسلام ، لا يوجد إذن للرجال لفرض الحجاب على النساء. وكما يذكر الخليفة ميرزا مسرور أحمد صاحب القداسة ، بضرورة توقف الرجال عن فرض الحجاب على النساء حيث يقول توقفوا واقمعوا أنفسكم بدلاً عن ذلك. وحذر الرجال في خطبة عام 2014 مؤكدا بأنه يجب على الرجال أن يتذكروا بأنهم لا يملكوا أي صلاحية لمراقبة الآخرين ويجب عليهم كبح جماح أنفسهم لا يتوجب عليهم أن يغطوا رؤوس النساء من الخارج بل عليهم أن يغضو البصر ، ويجب عليهم الوفاء بالتزاماتهم الخاصة. لا توجد حتى وصية لتغطية رؤوس النساء المسلمات بالإجبار . لا أحد يمكنه انكار أن الحجاب هو تعليم إسلامي بالغ الأهمية لكن يبدو لي بأن الكثير من الرجال ينسون أن الأمر ينطبق عليهم أولاً. دعونا نتوقف عن الضغط على النساء، ونفكر بإصلاح أنفسنا أولاً فهذه الفكرة الجديدة هي في الواقع الجهاد الحقيقي والمعنى الحقيقي للحجاب. وأخيراً ، هذه فكرة جديدة للذين يسعون لفهم كيف ينطبق الحجاب على النساء المسلمات.

115
0
إجابة:عدنان ياسر

لم تشرح الكتابات الدينية الإسلامية بوضوح ما يتعلق بمسألة الحجاب. حيث تشير الآيات المختلفة في القرآن ، والكتاب المقدس الإسلامي، والأحاديث والأقوال المنسوبة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بأن زوجات النبي عليه الصلاة والسلام كنَّ محجبات. لكن يختلف العلماء حول ما إذا كانت هذه الأقوال تنطبق فقط على زوجات النبي أم على جميع النساء المسلمات. فقد اعتبر البعض أنه تم استخدام الحجاب كوسيلة للحد من الرغبة الجنسية الذكورية فإن تغطية الرأس والجسم سبقت الإسلام حيث غطت النساء اليهوديات والمسيحات والهندوس رؤوسهن في أوقات مختلفة من الماضي وفي أجزاء مختلفة من العالم. من المؤكد أن الحجاب مرتبط بالدين فالعديد من النساء اللواتي يقمن بذلك كوسيلة لإظهار خضوعهن لله والتذكير الدائم بأهمية التمسك بالمعتقدات الإسلامية لكونها صادقة وكريمة مع المحتاجين. تأكيد هويتك : وعلى الرغم من ذلك توجد أسباب أخرى لتبني الحجاب. شجع الاستعمار الفرنسي والبريطاني النساء المسلمات على إزالة النقاب وتقليد النساء الأوروبيات وقد أصبح الحجاب في بلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط رمز للهوية الوطنية والمعارضة للغرب أثناء الحركات القومية والاستقلال وترتدي بعض النساء الحجاب للإشارة لاعتزازهن بهويتهن العرقية فهذا هو الحال بالنسبة للمهاجرين في أوروبا والولايات المتحدة، حيث هناك زيادة في رهاب الإسلام. في منشور على موقع فيسبوك في اليوم العالمي للحجاب 2018 الذي تمت إزالته ، كتبت "تقى بدران" الطالبة في الكلية الكولومبية. "أرتدي هذا الوشاح لأنه عندما كنت طفلة ، كنت محرجة اجتماعياً وأشعر بالخجل من ديني وثقافتي. حيث قيل لي لأكون مسلمة يجب أن أكون إرهابية وان الإسلام يؤيد العنف والاضطهاد. لقد فهمت أنه لن يكون مرحب بي طالما أنني أرتدي رموز تراثي واخترت احتضان تاريخ أجدادي ". وترتدي النساء المسلمات من أصول إفريقية في الولايات المتحدة أحيانا الحجاب للإشارة لانتمائهن الديني. و أيضاً بسبب الرغبة بتبديد افتراض أن جميع الأميركيين هم من أصول إفريقية ز هم مسيحيون ، وأن الأشخاص الذين لديهم أصول خارجية فقط من يمكن أن يكونوا مسلمين. فإن 13٪ من نسبة المسلمين البالغين في الولايات المتحدة هم من الأمريكيين السود المولودين في البلاد. أسباب مختلفة لارتداء الحجاب: وقد أصبح الحجاب وسيلة لمقاومة معايير الجمال الأنثوي التي تؤدي إلى مزيد من التحرش فبالنسبة للعديد من النساء. حيث يجادل أنصار هذا الرأي بأن خلع الملابس لا يتساوى مع التحرر. وفقًا للباحثين ، تشير النساء المحجبات إلى أنه يجب التعامل معهن من قبل أصحاب العمل بناءً على مؤهلاتهنَّ بدلاً من المظهر الخارجي، وبالتالي، ومع ذلك ففي الدول الغربية، إنه من الصعب الحصول على وظيفة عند ارتداء حجاب. وأخيرا ، يمثل الحجاب الراحة بالنسبة للعديد من النساء، ويمكنه أن يقلل من تعليقات الآخرين حول خروج النساء إلى الأماكن العامة وتقليل حوادث التحرش في الشارع وفي العمل. على الرغم من وجود أسباب معقدة متعددة وراء ارتداء الحجاب ، فهناك من يؤكد بأن النساء اللاتي يرتدين الحجاب يتعرضن للقمع وقد تساعد أمثلة على ارتداء الحجاب في الحكومة في التخلص من هذه الصورة النمطية. مثل عضوة الكونغرس المنتخبة حديثًا إلهان عمر ، أو لاعبة الرياضة الأوليمبية إبتهاج محمد .

82
0